العراق : معركة الموصل: مسؤول عسكري يقول إن داعش يستخدم طائرات من دون طيار

 

قال مسؤول عسكري أمريكي إن مسلحي تنظيم داعش يستخدمون طائرات من دون طيار لاستهداف القوات العراقية في الموصل.

وأضاف الكولونيل بريت سيليفا، قائد الوحدة العسكرية الأمريكية التي تقدم المشورة والمساعدة للقوات العراقية أن “تنظيم داعش يزود طائرات مسيرة صغيرة بمتفجرات في محاولة لقتل أكبر عدد من القوات العراقية خلال عملية استعادة الموصل التي تعد آخر وأكبر معاقل التنظيم في العراق”.

تشن الحكومة العراقية منذ 17 أكتوبر/ تشرين الأول حملة لاستعادة مدينة الموصل التي سقطت في يد تنظيم داعش منذ عامين ونصف، وتمكنت قواتها من استعادة السيطرة على عدد من الأحياء شرقي نهر دجلة الذي يقسم المدينة.

وتضم قوة مكافحة الإرهاب 100 ألف مجند يتشكلون من جنود في الجيش العراقي ومقاتلين أكراد وقوات الحشد الشعبي، تدعمها الولايات المتحدة بالغارات الجوية.

“ليس أمرا جديدا”

وأوضح المسؤول العسكري الأمريكي أن ” الطائرات من دون طيار صغيرة كما أن المتفجرات التي تحملها أصغر حجماً من القنبلة اليدوية، إلا أنها كافية لتنفيذ ما يريده داعش، وهو القتل العشوائي”.

وأردف سيليفا أن “استخدام الطائرات من دون طيار من قبل التنظيم ليس أمراً جديداً، إذ أنهم استخدموها مسبقاً كوسيلة للاستطلاع”.

وأكد الكولونيل أن “القوات العراقية استطاعت بدعم المستشارين الأمريكيين استهداف هذه الطائرات، وجعلها أقل فعالية من قبل”.

وأشار سيليفيا أنه “ما زال هناك العديد من المعارك المقبلة في شرق الموصل ضد التنظيم”، مضيفاً أن “التنظيم لديه خطة دفاعية محكمة”.